منفّذيّة السّويداء تشارك في إحياء ذكرى معركة المطار


أحيا أهالي بلدة الثّعلة ذكرى معركة المطار الّتي تصادف في الـ 15 من حزيران.

حضر الحفل محافظ السّويداء، أمين فرع حزب البعث العربيّ الاشتراكيّ، قادة الأجهزة الأمنيّة وضبّاط من الجيش السّوريّ. كما حضر منفّذ عام السّويداء معين مزهر والقوميّين الاجتماعيّين وأهالي أسر الشّهداء.

ألقى رئيس بلديّة الثّعلة كلمة، كما ألقى كلمة أسر الشّهداء والد الرّفيق الشّهيد فيصل الأطرش.

كلمة الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ ألقاها المنفّذ العام الرّفيق معين مزهر جاء فيها:
«حضرات الحضور الكريم باسم سورية واسم شهداء سورية أحيِّيكم. نأتي اليوم كما كلِّ عام لنجدّد الوعد أنّنا باقون مابقي الزّمان على عهدكم وستبقى دمائكم الّتي استقت منها شقائق النّعمان خجلها تستنهض فينا الهِمم وتُنير لنا طريق النّصر الأكيد فكما قال الزّعيم إنّ الدّماء الّتي تجري في عروقنا عينها ليست ملكاً لنا بل هي وديعة الأمّة فينا متى طلبتها وجدتها».

تابع حديثه سارداً سيرة الشّهيد الرّفيق فيصل الأطرش قائلاً: «انتمى الشّهيد الرّفيق فيصل جواد الأطرش في مديريّة شهداء حلبا التّابعة لمنفّذيّة دمشق ليعمل على قضيّةٍ تساوي الوجود، كرَّس هذا الإيمان حين التحق بنسور الزّوبعة في منفّذيّة السّويداء وخضع لدورات تدريبيّة مكثَّفه تخرَّج منها قائداً مشرفاً على تدريب المقاتلين ولمَّا ناداه الواجب ليكون نسراً شامخاً في معركة الثعلة لبَّى النّداء حين طُلب من فصيل نسور الزّوبعة مؤازرة الجيش السّوريّ في هذه المعركة».

أضاف المنفّذ: «وفي خضمّ واحتدام المعركة استبسل النّسور لردِّ كيد المعتدين، حيث ارتقى الشّهيدين الرّفيقين فيصل جواد الأطرش ورشوان مشرف وهم يحاولون إنقاذ أحد ضبّاط الجيش السّوريّ المصاب فسقطت قذيفة حملتهم إلى مصاف القدّيسين الأبرار».

استكمل كلامه قائلاً: «نلتقي اليوم لنستمدَّ القوَّة من الشّهداء الّذين هم عنوان البطولة والشّجاعة والنّسور الّذين سطَّروا وقفات عزٍّ قلَّ نظيرها. إنّ هذه الوقفات لا يصنعها إلَّا الأبطال المؤمنين بحياة أمتهم ورقيِّها وتقدُّمها».

ختم كلمته: «الآن و نحن بحضرة أسرة شهيدنا البطل فيصل جواد الأطرش الّذي نُجلُّ ونقدِّر. نقول يا من قدَّمتم عمركم وقلوبكم لأجل الوطن نهديكم حبَّنا ووفاؤنا ونعاهدكم بأنّنا لن نترك تضحياتكم تذهب سُدى وسنواصل المسير حتّى تطهير كامل التّراب السّوريّ من رجس الأعداء والخونة والفاسدين. تحيّة العزّ لأبطال الجّيش السّوريّ ولنسور الزّوبعة، والرّحمة والخلود لشهداءنا الأبطال. باسم رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات نشكر القيِّمين على هذا التكريم».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى