منفّذيّة ريف دمشق تشارك في إحياء أربعين الرّفيق فارس الخوري

شاركت منفّذيّة ريف دمشق بإحياء ذكرى أربعين الرّفيق الرّاحل فارس الخوري، بحضور وكيل عميد التّربية والشّباب الرّفيقة ريم خوام، منفّذ عام ريف دمشق الرّفيق جهاد شاهين، هيئة المنفذيّة، مديري المديريّات وعدد من الرّفقاء.

تلت وكيل عميد التربية والشباب الرّفيقة ريم خوام كلمة الرّفيقة ديما الخوري إبنة الرّفيق الرّاحل، بسبب وجودها خارج البلاد، وجاء فيها: “لقد خاض أبي صراع الحياة بصمت حتى الرّمق الأخير وعانق ألمه بكامل الرّضى والخضوع لمشيئة الله، فقد جسّد في حياته كل ما علّمنا إيّاه من التّفاني والتّضحية والوفاء. فهو الوفيّ لعائلته ولإيمانه ولعقيدته القوميّة الإجتماعيّة. سيفتقدك كل من عرفك كما سيفتقدك رفقاؤك ووحدتك الحزبية”.

من جهتها، ألقت ناظر العمل الرّفيقة فداء جزائرلي كلمة قالت فيها: “لقد عاش أبو علاء حياته مؤمناً بقضيّته القوميّة الإجتماعيّة وجسّد أعلى درجات الإلتزام وشكّل قدوة بالأخلاق والمناقب والصّدق والعطاء وهي القيم التي ربّى عليها أبناءه مع أم علاء ورعاهم”.

تمّ تسليم ذويّ الفقيد درعاً تقديريّاً بإسم منفذية ريف دمشق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى