منفّذيّة سيدني تختتم مخيّمها السّنويّ

إختتمت منفّذيّة سيدني – أستراليا في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ مخيّمها السَّنويّ لهذا العام، وتمّت تسمية الدّورة الّتي أقامتها المنفّذيّة بِاسم “الشّهيدة سناء محيدلي”، وذلك بإشراف نظارة التّربية والشّباب.

وقد ألقى المنفّذ العامّ الرّفيق مهدي نزها كلمة، شكر فيها الأشبال على تعبهم والأهالي على ثقتهم، مشدّدًا على أهميّة تكامل دور البيت ودور الحزب في رعاية النّبت الصالح، واعدًا بِاستمرار هذا العطاء.

وإذ قدّم الأشبال عرضًا في النّظام، إضافةً إلى تمثيليّة قصيرة تُحاكي قيام نسور الحزب بواجب الفداء، ألقت كلمة الأشبال المشاركين الرّائدة جنين غانم.

في الختام، وبعد توزيع الشّهادات على الأشبال والزّهرات، أُقيم غداء للمناسبة تخلّله عزف موسيقيّ ودبكة من تراثنا السّوريّ العريق.

وشارك في هذا النّشاط عدد من الرّفقاء وأهالي الأشبال المشاركين وأصدقاء الحزب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى