منفّذ عامّ الشّوف: إرادة المقاومة في فلسطين تعبّر عن تمسّك شعبنا بهويّته الأصيلة

نظّمت منفّذيّة الشّوف وقفة وطنيّة من أجل شعبنا في فلسطين أمام مركز المنفّذيّة بحضور عميد القضاء الأمين نسيب أبو ضرغم، وكيل عميد الدّاخليّة الرّفيق سامر عبد الباقي، وكيل عميد الإذاعة الرّفيق وجدي عبد الصّمد، وكيل عميد العمل الرّفيقة لبنى الحسنية، الأمناء جميل راجح غازي أبو كامل، منفّذ عامّ الشّوف الرّفيق شادي راجح، هيئة المنفّذيّة، وعدد من الرّفقاء والمواطنين.

وألقى المنفّذ العامّ كلمة أكّد فيها على أنّ شعبنا في الذّكرى ال 105 لسايكس بيكو وال 73 للنكبة، يتمسّك بهويّته الأصيلة، وحقّه في أرضه ومقدّراته، وأنّ أصحاب الحركة الصّهيونيّة، والدّول الدّاعمة لهم ظنّوا بأنّ مرور الزّمن سيفكّ التصاق شعبنا بأرضه، وسينزع من وجدانه الانتماء القوميّ الوطنيّ والطّبيعيّ، لكنّ ملاحم البطولة الّتي يسطّرها شعبنا في فلسطين متسلّحًا بإرادة الحياة والمقاومة، تثبّت لقوى الإستعمار أن رهانهم في فلسطين وكلّ سورية غير قابل للحياة، وأنّ مشاريعهم لا يمكن أن تمرّ في بلادنا.

كما ألقى ناظر الإذاعة الرّفيق أنطون حدّاد كلمة، لفت فيها إلى أهمّيّة ما تُرسيه المقاومة في فلسطين من قواعد اشتباك جديدة، تنقل فيها الصّراع الوجوديّ مع العدوّ إلى مرحلة جديدة، مرحلة وضع كامل الأراضي المحتلّة في فلسطين ضمن رقعة نيران المقاومين وصواريخهم.

بدوره، تحدّث ناظر التّربية والشّباب الرّفيق خالد سريّ الدّين عن دور الشّباب من أبناء شعبنا في فلسطين في مواجهة الاحتلال الإسرائيليّ، وحضورهم في كافّة الميادين إلى جانب شعبهم المنتفض في فلسطين.

وتكلّمت الرّفيقة يسرى حمزة باسم السّوريّين القوميّين الاجتماعيّين في الشّوف، مؤكدة أنّ فلسطين هي معيار الانتماء، ونفير الصّراع في وجدان القوميّين الاجتماعيّين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير