ناظر تربية صيدا – الزّهراني – جزّين: مسألة فلسطين قوميّة في الصّميم

عقدت الأحزاب الوطنيّة والمنظّمات الشّبابيّة والطّلّابيّة في مدينة صيدا لقاءًا للتأكيد على وحدة المصير والدّم والهويّة مع شعبنا في فلسطين في مركز التّعبئة التّربويّة لحزب ال-للّه، بحضور ممثّلين عن الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، حزب اللّه، حركة أمل، حزب البعث العربيّ الاشتراكيّ، الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين، الجبهة الدّيمقراطيّة لتحرير فلسطين، حركة حماس، حركة فتح، حركة الفجر، جمعيّة المشاريع، طلّاب بيت المقدس، جمعيّة شباب صيدا.

وألقى ناظر التّربية والشّباب في منفّذيّة صيدا – الزّهرانيّ – جزّين الرّفيق فادي حسّون كلمة الحزب أكّد فيها أنّ “ما يجري في القدس يؤكّد أنّ مسألة فلسطين مسألة قوميّة في الصّميم، ولا يحقّ لأيّ جهة في العالم تقرير مصيرها”، وشدّد على أنّ وقوفنا إلى جانب شعبنا في فلسطين واجب والتزام ومسؤوليّة علينا، فنحن مدرسة تؤمن بأنّ المقاومة ووقفات العزّ والاستشهاد تصون كرامة الأوطان.

وحيّا حسّون شعبنا المنتفض في فلسطين، مؤكّدًا أنّ الكيان اليهو-ديّ إلى زوال بفعل المقاو- مة وإرادة الحياة لشعبنا.

وأكّد الحاضرون على الوقوف الدّائم إلى جانب شعبنا في فلسطين، والتّنسيق الدّائم في كافّة المجالات لمجابهة الحصار الاقتصاديّ الّذي يُفرض على شعبنا وبلادنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير