وفد مركزيّ برئاسة رئيس الحزب يزور عائلة الأسير يحيى سكاف: ليكون إسمه في أوّل عمليّة تبادل مع العدوّ

زار رئيس الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الأمين ربيع بنات على رأس وفدٍ من قيادة الحزب، منزل عائلة الأسير في معتقلات العدوّ الإسرائيليّ الرّفيق يحيى سكاف في المنية قرب طرابلس شمال لبنان، حيث كانت العائلة، وفي مقدّمها شقيق الأسير، الرّفيق جمال سكاف، باستقبال الوفد بحفاوةٍ كبيرة.

وتحدّث رئيسُ الحزب عن أهميّة ورمزيّة سكاف، مُعلنًا أنّ الحزبَ يأخذ على عاتقه هذا الملفّ بجدّيّة كاملة، وسيضعُ كلّ إمكاناته ويرفعُ الصّوتَ في كلّ المحافل، يدًا بيد مع لجنة الأسير يحيى سكاف، لكشف مصيرِ هذا المناضل القوميّ الاجتماعيّ الكبير، مؤكّدًا أنّ يحيى صار رمزًا عالميًّا للصّمود والصّبر في وجه ظلم الاحتلال. كما شدّد رئيسُ الحزب على ضرورة أن يكون إسم الأسير يحيى سكاف في أوّل عمليّة تبادل للأسرى يمكن أن تحصل بين قوى المقاومة والعدوّ الإسرائيليّ، معتبرًا أنّ محاولات العدوّ لإخفاء أثر يحيى تزيدنا إصرارًا على كشف مصيره وتحريره.


بدوره، أعرب شقيق الأسير، الرّفيق جمال سكاف عن سعادته الكبيرة بهذه الزّيارة لا سيّما وأنّها الأولى لرئيسٍ للحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، وقال: “هذا البيت هو بيت الحزب القوميّ ويحيى هو إبنُ الحزب وهو نفّذ وشارك بالعمليّة بتكليف من الحزب”.
كذلك، عبّر سكاف عن شعور العائلة بالظّلم لعدم اهتمام الدّولة في لبنان بهذا الملفّ، لافتًا إلى سعي عددٍ من الجهات بكلّ الوسائل إلى إنهاء الملفّ، وأضاف: “أمّا اليوم وبعد هذه الزّيارة، فقد ازددنا أملًا بالكشف عن مصير يحيى”.


وقد ضمَّ الوفد عضو المجلس الأعلى في الحزب الأمين وسام قانصوه، عميد الدّاخليّة الأمين اسكندر كبّاس، عميد الإعلام الرّفيق فراس الشّوفي، عميد عبر الحدود الرّفيق محمد فرحات، وكيل عميد الإقتصاد الأمين خالد العبد الله، منفّذ عام طرابلس الأمين عبد النّاصر رعد، منفّذ عام الضّنية الأمين محمد هرموش، الرّفيق محمد زياد المكلّف بمتابعة شؤون فلسطين، ناموس منفّذيّة طرابلس الرّفيق سمير زريقة، ناظر العمل والشّؤون الاجتماعيّة الرّفيق محمود الإبراهيم، ناظر التّدريب الرّفيق هيثم موسى، مدير مديريّة المنية الرّفيق عمر علم الدّين وأعضاء هيئة المديريّة ورفقاء من المديريّة.


ثمّ انتقل الوفد لأداء واجب التّعزية بوفاة حفيد الرّفيق في مديريّة المنية، أحمد سكاف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير