وفد من النّادي الثّقافي الفلسطيني يزور «المتن الأعلى»

زار وفد من النّادي الثّقافي الفلسطيني منفّذيّة المتن الأعلى في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، في مركز مديريّة العباديّة، بحضور المنفّذ العام الرّفيق منير صالحة، بالإضافة إلى هيئة المنفّذيّة ومديري المديريّات، الأمين زياد رشيد، وحشد من الرّفقاء والمواطنين.

جاءت الزّيارة بهدف توطيد العلاقة بين الطّرفين وتعزيز التّنسيق الثّقافي والتّربوي.

وقد تحدّث المنفّذ العام الرّفيق منير صالحة في هذه المناسبة عن المسألة الفلسطينيّة في فكر سعاده حيث أنّ فلسطين هي من أولويّات الحزب السّوري القوميّ الاجتماعيّ، فالحزب لا يعترف بوجود الدّولة الزّائلة على أيّ شبر من أراضي فلسطين، وهو الحزب الّذي تأسّس لمقاومة الوجود اليهودي والتّصدي لتقسيم أمّتنا ومجتمعنا السّوري الواحد. وقد حذّر أنطون سعاده من خطر الهجرة اليهوديّة على فلسطين منذ العام 1921، أي قبل تأسيسه للحزب حيث لم يكن له من العمر سوى 17 عاماً.

كما أوضَح المنفّذ العام أنّ «فرقة الزّوبعة الحمراء» هي أوّل منظّمة قتاليّة ضدّ المشروع اليهوديّ أنشأها الحزب السّوري القوميّ الاجتماعيّ. كما تطوّع عدد من أبناء الحزب للقتال في صفوف ثورة فلسطين الكبرى 1936 – 1939 وكان من بينهم سعيد العاص وحسين البنّا.

وأردف أنّ الشّهيد حسين البنّا إبن بلدة شارون هو أوّل شهيد من الحركة السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة يسقط في الصّراع المسلّح المباشر في وجه اليهود.

وفي ختام الزّيارة الحواريّة شكر الوفد منفّذيّة المتن الأعلى على تعاونها في نشاطات عدّة، ثم قدّم درعاً كعربونِ شكر وتقدير.

بدوره قدّم المنفّذ العام مجموعة من كتب الزّعيم إلى مكتبة النّادي، بهدف التنّسيق الدّائم خدمةً لنهضة أمّتنا ومجتمعنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى