الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ: في يوم الأرض الرّصاص هو النّاطق الوحيد باسم فلسطين

يحيّي الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ انتفاضة الكفاح المسلّح وثورة الخناجر لشعبنا في فلسطين، المعمّدة بوقفات العزّ ودماء الشّهداء الأبطال، آخرهم الاستشهاديّ ضياء حمارشة، المجاهد في كتائب شهداء الأقصى.

إنّ رصاصات الحقّ الّتي انهمرت على المغتصبين المحتلّين في تلّ الرّبيع، في يوم الأرض، أرض الأجداد والأحفاد من البحر إلى النّهر، أرض الزّيتون والقمح والبرتقال، هي النّاطق الوحيد باسم فلسطين.

لقد أجهض بأس الكفاح المسلّح كلّ صفقات التّآمر والخيانة الّتي يعقدها عرب التّطبيع لضرب حقوقنا القوميّة، من قبل أن تُعقد، آخرها على أرض النّقب المقدّسة.

يذكّر شعبنا المستوطنين الإرهابيّين ودولتهم اليهوديّة الزّائلة، الّتي توسّع مشاريعها الاستيطانيّة في الجولان والنّقب والضّفّة والقدس وتأتي باليهود من شتات العالم للسّطو على أرضنا وبيوتنا، وآخرهم من أوكرانيا، بأنّ الموت هو المصير المحتوم، كمصير اثنين من المستوطنين الأوكران يوم أمس، والقتلى الثّلاثة الآخرين. إنّ نهاية كيانكم المصطنع أقرب من الصّباح، وحمم اللّهب تستعر في فلسطين وحولها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى