الحزب القومي: سلوك قسد يتماهى مع المخططات الأميركية والصهيونية

يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي أشدّ الإدانة، ما تقوم به عصابات «قسد» التقسيمية من حصار للحسكة والقامشلي والممارسات الإرهابية بحقّ الأهالي، لا سيّما إطلاق النيران على المدنيين وشنّ حملات الاعتقال، ويؤكّد أن دماء الشهداء والجرحى ستلاحق القتلة وتُسقِطَ كل المشاريع التقسيمية الهدّامة.

فلا يكفي ما تعانيه منطقة الجزيرة السورية من نهبٍ منظّم يقوم به الاحتلال الأميركي للنفط والمياه والموارد والمحاصيل والآثار، بعد كلّ المآسي التي سببتها التنظيمات التكفيرية المهزومة لهذه البقعة العزيزة من بلادنا، وممارسات الاحتلال التركي وعصاباته. لتأتي «قسد» اليوم بسلوكٍ يتماهى مع المخّططات الأميركية والصهيونية، الرامية إلى تقسيم بلادنا وتفكيكها إلى كيانات تحمل هويّاتٍ ضيّقة، لكي يتسنّى لـ«الدولة اليهودية» حيازة «شرعية» مفقودة الآن وغدًا، من أجل الهيمنة والسيطرة على كامل مقدّرات بلادنا وشعبنا.من هنا، يدعو الحزب جميع أبناء شعبنا في الجزيرة السّوريّة، إلى الوقوف خلف الجيش العربي السوري ومؤسسات الدولة السورية وعدم الانجرار وراء الدعوات التقسيمية والانفصالية التي لن تجلب سوى الويل لوطننا وأبنائنا، والاستمرار في مقاو°مة الاحتلال الأميركي وأعوانه.

كما يدعو الحزب، أبناء شعبنا الكُرْد إلى وقف الرّهان على الاحتلال وتنفيذ مصالحه التدميرية، وإلى اتخاذ خيارات وطنية مصيرية بالعودة إلى كنف الدولة السورية والمساهمة في حماية وحدة سورية وتحصينها حيث الفرصة لا تزال سانحة، فالاحتلال إلى زوال عاجلًا أم آجلًا والصّراع مستمر حتى تحرير آخر شبرٍ من أرضنا.

عمدة الإعلام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير