الذّكرى الثّلاثون لاستشهاد الرّفيق أحمد علي طالب

في السّابع من أيّار عام 1991، نفّذ عدد من الرّفقاء، عمليّة نوعيّة لجبهة المقاومة الوطنيّة ضدّ دوريّة للعدوّ الإسرائيلي وعملائه في “لحد” بين بلدتَي كونين والطّيري جنوب لبنان. وقد استشهد في هذه العمليّة الرّفيق أحمد علي طالب وأسرَ العدوّ الرّفيق علي بدر الدّين.

بدأت المهمّة عند السّابعة والنّصف من صباح ذلك اليوم البطوليّ، حين اشتبك الرّفقاء مع دوريّة العدو وعملائه مستخدمين القذائف الصّاروخيّة والرّشّاشات الخفيفة، فأصابوا جميع عناصر الدّوريّة المعادية بين قتيل وجريح، وعلى رأسهم مسؤول محور برعشيت – بيت ياحون الّذي قُتل. كما تمكّن الرّفقاء من إيقاع خسائر فادحة في صفوف العدوّ وعملائه، على الرّغم من اشتراك طيران العدوّ ودبّاباته في المعركة من خلال القصف.

وفيما أسر العدوّ الرّفيق علي بدر الدّين ثمّ أطلق سراحه لاحقًا، بقيَ جثمان الرّفيق الشّهيد أحمد علي طالب لدى العدوّ إلى حين استعادته في عمليّة التّبادل. والرّفيق الشّهيد من التّبانة، طرابلس، شمال لبنان. مواليد العام 1973.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير