القوميّ يُشيّع رامز عماد: رفيق مارس البطولة وحفظ أمانتها في جسده

قد تسقطُ أجسادُنا أمّا نفوسُنا فقد فرضت حقيقتَها على هذا الوجود. سعاده

شيّع الحزبُ السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الرّفيق رامز كامل عماد بمأتمٍ حزبيّ مهيب، وبحضور وفد مركزيّ.

شارك في التّشييع نائب رئيس الحزب لشؤون الانتخابات النيابيّة والبلديّة الأمين حسام العسراوي، منفّذ عامّ منفّذيّة الغرب الرّفيق زهير الصّايغ، مديرو المديريّات في المنفّذيّة، ممثّل الحزب التّقدّميّ الاشتراكيّ جنبلاط غريزي، وعدد كبير من الرّفقاء والمواطنين وعائلات البلدة.

إنتمى الرّفيق الرّاحل إلى الحزب بتاريخ 1/1/1945 وتحمّل أكثر من مسؤوليّة في مديريّته العزونيّة، شارك في عدّة معارك في جنوب الكيان اللّبنانيّ، وقاتل العدوّ الصّهيونيّ وعملاءه. تعرّض لإصابة دائمة وأصبح مقعدًا على إثرها بعد معاناة طويلة في المستشفى دامت لأكثر من أربع سنوات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير