«بطولةٌ تزغردُ… ومُهجةٌ تستشهدُ»

في الثّامن من تمّوز عام 1985، وبالتّزامن مع ذكرى يوم الفداء، استشهاد سعاده، نفّذ الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ عمليّتين ضدّ العدوّ بفارق خمس دقائق.

فقد نفّذ الشّهيد الرّفيق خالد الأزرق أوّلاً في ظهر التّاسع من تمّوز عمليّة بطوليّة استشهاديّة على الطّريق الرّئيسيّ بين مرج الزّهور وحاصبيّا، في بوّابة «زماريا» حيث أقامت قوّات الاحتلال حاجز مشترك مع جيش لحد.

وبعد دقائق من هذه العمليّة، نفّذت الاستشهاديّة الرّفيقة إبتسام حرب عمليّة مُماثلة، ففجّرت سيّارتها في حاجز آخر مشتَرك على جسر البيّاضة في النّاقورة، وأسفرت عن أضرار جسيمة لدى العدو.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى