بيان لعمدة التّربية والشّباب

صدر عن عمدة التربية والشباب البيان الآتي: الشعُوبُ الحيَّة: علم المغرب يعانق علم فلسطين المحتلة بوجه طغاة الاستسلام واتفاق الذل الابراهيمي

مُباركٌ للشعب المغربي العزيز هذا التقدم في سُلم الانجازات على الصعيد الرياضي العالمي، وتقدمه نحو مراتب أعلى على الساحة الدولية، ولكم جميلٌ أن نرى علم فلسطين المحتلة في وسط فريق أسود الأطلس وفي خضم نشوة الانتصار!

هذا الجمهورُ المغربي الذي أكّد على وطنيته تشجيعاً للاعبيه، هو عينهُ الذي أكّد على انتمائه، حضوراً مجاهراً بالحق، نصيراً لهُ، ودونما مواربة.

الجمهور الذي رفع علم بلاده الكريم مشمولاً بعلم كيان فلسطين المحتلة الغالي، ومعه آلاف المشجعين الأحرار من الشعوب العربية وغير العربية، لهو دليلٌ قاطع بأن للشعب وحدهُ القول الفصل في تثبيت الهوية وتحرير الأرض وإحقاق الحق وتقرير المصير، وليس للحكومات والطغاة والأنظمة الذليلة التي باعت القضايا القومية والإنسانية المحقة إلى المستعمر المحتل “بثلاثين من فضة التطبيع”.

إننا ملءُ الثقة، بأن عين الحقيقة ومهما نالها من مخرز الوهم الباطل، ستشرق ساطعةً، لأنها ضميرُ الحق الذي لا يموت. فمباركٌ للشعوب الحيَّة التي تستحق الانتصار بكل معانيه.

ونعد الأمة المغربية برفع علمها يوم تحرير فلسطين وسحق الكيان الصهيوني الزائل لا محال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى