دائرة أسر الشّهداء والجرحى تنظّم لقاء ترفيهيًّا لدعم عملها

نظّمت دائرة أسر الشّهداء والجرحى في عمدة العمل والشّؤون الاجتماعيّة في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ لقاءًا ترفيهيًّا لدعم عملها، في مطعم “المطل” تلّة العرزال في متّحد ضهور الشّوير التّابع لمنفّذيّة المتن الشّماليّ.

حضر اللّقاء نائب رئيس الحزب رئيس مجلس العمد الأمين ربيع زين الدّين، عميد الإذاعة الرّفيق تموز قنيزح، عميد الإعلام الرّفيق فراس الشّوفي، عميد العمل والشّؤون الاجتماعيّة الرّفيق عبّاس حميّة، عميد شؤون عبر الحدود الرّفيق محمّد فرحات، عميد الدّراسات والتّخطيط الرّفيق ألان زغيب، وكلاء عمد، الأمينة أليسار أنطون سعاده، أمناء، نواميس عمدات، هيئة دائرة أسر الشّهداء، هيئات منفذيّات ومديريّات وحشد والرّفقاء والمواطنين.

وألقت وكيل عميد العمل والشّؤون الاجتماعيّة الرّفيقة لبنى الحسنيّة كلمة تحدّثت فيها عن معاني الفداء في سبيل قضيّة الأمّة السّوريّة، ودعت إلى الانصهار ضمن الجماعة والتّرفّع عن النّزعات الفرديّة الهدّامة، وأكّدت أنّ “إرادة القوميّين الاجتماعيّين هي القضاء والقدر الّذي لا يُرَدّ ولا يعرف عجزًا، ولا أحد يستطيع تجيير هذه الإرادة لغاية فرديّة أو منفعة”.

ودعت القوميّين الاجتماعيّين إلى الثّقة بحزبهم ومؤسّساته الذي يرفع مشعال نور هذه الأمّة، وأضافت “نعاهد الزّعيم على متابعة المسيرة لتحقيق النّصر والخير لشعبنا”.

بدورها، ألقت مدير دائرة أسر الشّهدا والجرحى الرّفيقة سعاد نزهة كلمة الدّائرة، مرحّبة بالحضور، شاكرة مساهماتهم في إنجاح عمل الدّائرة وتأدية واجباتها تجاه عوائل شهداء الحزب، وربطت بين المائدة القرويّة وبساطة أطباقها وصمود شعبنا بوجه الصّعاب والتّحدّيات الّتي تعصف بأمّتنا.

دُعِيَ بعدها الحضور لتناول الأطباق القرويّة الّتي أعدّتها المنفّذيّات والمديريّات على وقع الأناشيد والأهازيج الحزبيّة في جوّ من العفويّة والمحبّة المعبّر عن الرّابطة القوميّة الاجتماعيّة.

هذا وعرّفت اللّقاء الرّفيقة يسرا يزبك، حيث استذكرت مواقف شهداء الحزب في ساحات الصّراع، وبطولاتهم المؤمنة المؤيّدة بصحّة العقيدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير