عميد الخارجيّة في الذّكرى ال 35 لشهداء مشغرة: موقف القيادة حفظ إرادة القوميّين

أحيت مديريّة مشغرة التّابعة لمنفّذيّة البقاع الغربيّ في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ الذّكرى 35 لشهداء مجزرة مشغرة بحضور عميد الخارجيّة الرّفيق زياد الحاج ممثّلًا رئيس الحزب الأمين ربيع بنات، منفّذ عامّ البقاع الغربيّ الأمين محمد قمر، هيئة المنفّذيّة، ميديري المديريّات، أهالي الشّهداء وعدد من الرّفقاء والمواطنين، حيث توجّه الحاضرون إلى أضرحة الشّهداء في مشغرة و القرعون وأدّوا التّحيّة الحزبيّة مع وضع باقات من الزّهور.

وألقى عميد الخارجيّة كلمة حيّا فيها دماء الشّهداء الّذين زكّوا بدمائهم تراب الوطن، وردّوا الوديعة بمناقبيّة الثّابت على قسمه، وقال إنّنا “نفتخر بجراحنا، فهي جراح أعزّاء بذلوا أغلى ما عندهم لينتصروا بشعبهم”، فنحن أبناء مدرسة علّمنا فيها سعاده أن نحبَّ شعبَنا ونُعالجَ أمراضَه ونخلّصّه من عصبيّاتِه القاتلة.

وأكّد على أنّ بلادنا ستنهض متى اعتنقت العقيدة القوميّة الاجتماعيّة في حياتها وبنائها الاجتماعيّ، الرّوحيّ، الاقتصاديّ والفنّيّ، هذه العقيدة الّتي تُعلي العقل شرعًا، وتُذيب النّزاعات الفرديّة في أتون مصلحة المجتمع، وتبني أجيالًا تلو أخرى متسلّحة بالعلم والإيمان بالوطن والعمل.

وأكّد ثبات القيادة الحزبيّة على موقفها بحفظ إرادة القوميّين الاجتماعيّين وصون المؤسّسة، وشدّد على استمرار عزم القيادة المركزيّة على إعادة تفعيل دور الحزب في ريادة المجتمع والنّهوض به.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير