مديريّة طاريّا تُحيي الأوّل من آذار: لا خلاص إلّا بالمقاومة

أحيت مديريّة طاريّا التّابعة لمنفذيّة بعلبك ذكرى الأوّل من آذار، مولد باعث النّهضة السّوريّة القوميّة الاجتماعيّة أنطون سعاده باحتفال تضمّن نشاطاتٍ عدّة.

إبتدأ الأمين إياد معلوف الاحتفال بحلقةٍ إذاعيّة تناولت حياة الزّعيم من مولده حتّى استشهاده، وتكلّم عن وضع البلاد الاقتصاديّ وأهميّة دور الوحدات الحزبيّة.

بدوره، ألقى المواطن قصي حميّة كلمة مديريّة طاريا، أكّد فيها أنّ “أوّل آذار هو صوت الحقّ الّذي شقّ الطّريق صراعًا لتحيا بلادنا، والتّخلّص من آفات الطّائفيّة والمذهبيّة”، مشدّدًا على أهميّة “التّمسّك بالمقاومة حتّى تنتصر قضيّتنا، ولا خلاص إلّا بالمقاومة”. ثمّ ألقت الرّفيقة ميسلون الطّفيلي، مفوّض عامّ الطّلبة، قصيدة “البركان” للشاعر الشّهيد كمال خير بك.

واختُتِم الحفل بقطع قالب من الحلوى والعديد من الأناشيد الحزبيّة والوطنيّة.

حضر الاحتفال إلى جانب الأمين إياد معلوف عضو المجلس الأعلى، هيئة منفّذيّة بعلبك متمثّلة بالرّفيق علي العطّار ناظر العمل، الرّفيق حاتم الحج حسن ناظر التّدريب، الرّفيق محمد سماحة ناظر الماليّة، وعدد من الرّفقاء والمواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى