مذكرة الحزب السوري القومي إلى جمعية الأمم

إنّ الحزب السوري القومي يعدّ كل عمل يقصد منه بتر لواء الإسكندرونة عن جسم سورية، أو وضع حدود لسيادة الأمة السورية على هذا اللواء، خرقاً لحرمة سيادته الأمة السورية وللمادة الثانية والعشرين من عهد الجمعية الأممية ولكمال الأرض الوطنية السورية.
إنّ الحزب السوري القومي، يحتج بشدة على المناورة التركية الرامية إلى فصل قسم من الأرض السورية عن الوطن السوري بحجة أنّ في جزء من الأرض السورية عدداً قليلاً من الأتراك.

إنّ الحزب السوري القومي يحتفظ بحق الاعتراض على كل قرار يقصد منه تجريد الأمة السورية من حقوقها على جزء من وطنها وبعدم الاعتراف بأي قرار من هذا النوع.
إنّ الحزب السوري القومي يطلب من الجمعية الأممية، وخصوصاً الأمم المتمدنة والصديقة، أن تؤيد الإثباتات السورية وأن لا تعطي حلاً شاذاً لمسألة الإسكندرونة يشجع على إيجاد حال محرجة في الشرق الأدنى تتحول عاجلاً أو آجلاً إلى مصدر نزاع.

بيروت في 14 ديسمبر/ كانون الأول 1936


زعيم الحزب السوري القومي
أنطون سعاده

الرائد، طرابلس 
العدد 112، 6/1/1937

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير