منفّذيّة المتن الأعلى تُحيي ذكرى الفداء بمسير حاشد

أحيت منفّذيّة المتن الأعلى في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ، مساء التّاسع من تمّوز، نشاطًا لمناسبة الذّكرى الـ72 ليوم الفداء، ذكرى استشهاد أنطون سعاده.

حضر النّشاط منفّذ عامّ المتن الأعلى الرّفيق منير صالحة، هيئة المنفّذيّة، مديرو المديريّات وعددٌ من الأمناء والمواطنين.

بدأ النّشاط بمسيرة حاشدة نظّمتها نظارة التربية والشّباب يتقدّمهم فصائل طلبة، أشبال ونسور من أمام مركز المنفّذيّة في بلدة قرنايل، إلى قصر الصّنوبر في البلدة. قدّمت ناظر الإذاعة الرّفيقة يمنى الأعور الأُمسية، ثمّ ألقى منفّذ عامّ المتن الأعلى كلمة المنفّذيّة، مناديًا الحضور: “يا أبناء الحياة، يا أبناء مدرسة سعاده، أشبالًا، زهرات، نسورًا وطلبة نقطة الإرتكاز في العمل القوميّ، قال المعلّم لنا، أنا أموت أمّا حزبي فباقٍ”.

وأضاف: “ها أنتم حزب يتجدّد بعزيمة صادقة تحمل هموم الأمّة الّتي أراد أعداؤها فناؤها”، مؤكّدًا أنّ القوميّين الاجتماعيّذين لم يدخلوا الحزب لتحقيق منافع شخصيّة، بل من أجل تحقيق غاية بعث نهضة في شعبنا تزيل الويل عنه وتُعلي مصلحة الأمّة.

ثمّ ألقى ناظر التّنمية المحلّيّة الرّفيق الشّاعر كرم نفّاع قصيدة، تَبعها قصيدة للرفيق الشّاعر صلاح بورسلان.

إختُتم النّشاط بأمسية موسيقيّة بصوت الفنّان الرّفيق مارسيل نصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير