منفّذيّة صافيتا تحيي استشهاد أنطون سعاده بمسير حاشد

أحيت منفّذيّة صافيتا في الحزب السّوريّ القوميّ الاجتماعيّ ذكرى استشهاد أنطون سعاده، بمسير شارك فيه المنفّذ المنفّذ العامّ الرّفيق هنيبعل ضيعة، هيئة المنفّذيّة، مديرو المديريّات وحشد من الرّفقاء، المواطنين، الطلبة والأشبال.

إنطلق المسير من صافيتا وصولًا إلى متّحد بعمرة حيث ألقى المنفذ العامّ كلمة أكّد فيها أنّ “ما حدث في 8 تمّوز 1949 ليس صدفة، بل هي مؤامرة على بلادنا والفكر النّيِّر الحيّ فيها”، ولفت إلى أنّ أصحاب المؤامرة ومنفّذيها أرادوا إطفاء إرادة النّهوض في نفوس أبناء الحياة، لكنّ النّتيجة أنّ فكر سعاده بات منارة الأجيال، فتلامذته يملؤون رحاب سورية، حاضرين في كلّ ساح من ساحات الصّراع، يلبّون نداء الأرض والمجتمع، وأنّ أولئك المسجونون في قفص العبوديّة لفظتهم بلادنا وشعبنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير