منفّذيّة صيدا – الزّهرانيّ – جزّين تحيي ذكرى استشهاد سعاده

أحيت منفّذيّة صيدا – الزّهرانيّ – جزّين ذكرى استشهاد أنطون سعاده بإقامة حواجز محبّة في مديريّات الصّرفند، تفاحتا وصيدا ومفوّضيّة الغازيّة.

وتمّ توزيع مناشير من وحي الثّامن من تمّوز، تشرح ماهيّة الجريمة الكبرى الّتي ارتكبها النّظام الطّائفيّ اللّبنانيّ باغتيال الزّعيم بالنّيابة عن دول الاستعمار والدّولة اليهو – ديّة الزّائلة، إذ أعلن سعاده الحرب من أجل فلسطين مؤسّسًا للمقاومة الشّعبيّة المسلّحة في بلادنا.

كما جاء في المنشور: “إغتالوا سعاده لأنّه حارب الإقطاع السّياسيّ والدّينيّ، وفَصَلَ الدّين عن الدّولة، ولأنّه حارب المحتكرين والفاسدين والمرتشين”، ما يعكس راهنيّة فكره وخشية النّظام الطّائفيّ اللّبنانيّ منه، هذا النّظام الّذي أوصل الكيان اللّبنانيّ وشعبنا في لبنان إلى شفير الهاوية اجتماعيًّا، اقتصاديًّا، إنتاجيًّا ومعيشيًّا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير