نجيب في افتتاح مكتب السلميّة: القوميّون لم يغيبوا يومًا عن ساحات الصراع


بعد الإنتهاء من أعمال الترميم والصيانة وإعادة التأهيل، افتتحت منفذيّة السلميّة مكتبها يوم أمس، باحتفال حاشد، حضره القوميّون وأبناء المنفذيّة ووفد مركزي برئاسة نائب رئيس الحزب بسّام نجيب.

إذ قدّم نجيب في كلمة له، عرضًا عامًّا لواقع العمل الحزبيّ، مشدّدًا على أنّ “مركز المنفذيّة ليسَ لتسيير الأمور الإدارية وحسب، بل هو معجنٌ للنّفوس العظيمة وموقعٌ للعاملين الصّادقين لحماية سلميّة وتعزيز دورها وجعلها منارة على مستوى الأمة كلّها”.
وأكّد أنّ “الحزبَ السوريّ القوميّ الاجتماعيّ لم ينشأ ليزاحمَ أحزاباً أُخرى إنّما لبناء نفوسٍ جديدة تقود هذه الأمة إلى مصاف الأمم الراقية في العالم”.

وأضاف: “نحذّر من حالة التخبّط في الهوية التي يعاني منها شعبنا والضّياع في الانتماء والخلل في الإدراك، فهي عوامل تشكّل تربةً خصبة لمشاريع تقسيم بلادنا”، مشيرًا إلى أنّ “الحزب السوريّ القوميّ الاجتماعيّ كان دائمًا في موقعه الصحيح للدفاع عن بلادنا ولم يغب يومًا عن ساحات الصراع، متمترسًا بجانب الجيش العربيّ السّوريّ، الذي انتصر في الحرب الممنهجة والمحاكة على سورية، بالتوازي مع الانتصارين السياسيّ والدبلوماسي، حيث فلسطين هي البوصلة الدّائمة لهذه العلاقة المعمّدة بالدم”.
كما لفت إلى أنّ “هذا الانتصار قادته القيادة السورية بحكمةٍ قارعت أعتى أنظمة الهيمنة العالميّة ولا سيّما الولايات المتحدة الأميركية خدمةّ لمصالح العدو الإسرائيلي. فاليوم نحن نتطلّع مع الرئيس بشّار الأسد على أبواب الانتخابات الرئاسية، نحو المستقبل لسورية مشرقة”.

بدوره، وبعد قراءة مختصرة للعمل الحزبيّ وظروفه في المنفذيّة خلال الفترة السابقة، لفتَ المنفّذ العام علي الشيخ حيدر إلى “التعاطي المميّز والجديّ من قبل الإدارة الحزبيّة الجديدة من خلال التواصل الدائم والمستمر مع المتّحدات بالإضافة إلى العمل بذهنيّة تسعى إلى تطوير الحزب مع المحافظة على ثوابته”. وحثَّ الشيخ حيدر جميع الرفقاء على “المشاركة الفعّالة في وحداتهم والعمل في إطار المؤسّسة ما يضمن استمراريّة الانتاج دون الالتفات إلى الثرثرات الفارغة”.

وكان ناظر الإذاعة محمد الشعراني قد رحّبَ بالحضور مشدّدًا على دعوة جميع الرفقاء للعودة إلى العمل الحزبي البنّاء، مذكّرًا بما أوصى به سعاده بأنّ “سياستنا الداخلية تعتمد على القوة: قوّة السّواعد للبناء.. قوّة القلوب للمحبّة… وقوّة الأدمغة للتفكير”.

كما جرى خلال الحفل عرض فيلم قصير يتضمّنُ محطّات من تاريخ الحزب والمنفذية. وحضر الافتتاح إلى جانب نائب رئيس الحزب، الأمين عدنان ضعون ووكيل عميد الدفاع جورج سليم ومنفّذ عام منفذية حمص بشير دحدوح وأعضاء هيئة منفذيّة السّلميّة ومسؤولي الوحدات الحزبية وعددٌ كبير من الرفقاء والمواطنين.

عمدة الإعلام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الموقع قيد التّطوير